السبت، 14 أكتوبر، 2017

ازدواجية المارقة الدواعش بين مجزرة كربلاء وغزو القسطنطينية

بقلم / باسم البغدادي 
الازدواجية هي الكيل بمكيالين في آن واحد , من خلال تحريف الحقائق وتدليسها وتبريرها , ودائماً من يقع في هذه الصفة هم أصحاب العقول المريضة والنفوس الضعيفة الحاقدة , وبسبب ما عندها من تراكمات نفسية وعقدية تحاول صياغتها على شكل منهج تسير عليه , وفي حد ذاته يكون جهل من قبل ذلك الازدواجي , لأنه عندما ينقل أو يكتب ويدلس ينسى أن هناك عقول تقرأ وتبحث وتميز المواقف فتصبح الصورة شاخصة عندها .
ومن الازدواجيين الذين يكيلون بمكيالين في الرفع من شأن إنسان وضيع تاريخه أسود بالخمور والزنا وعصيان الله , هو ابن تيمية وما ينقله في كتبه ومؤلفاته نراه محاولاً أن يرفع من شأن يزيد الخمار الزاني ويبرر له أفعاله واجرامه , ويصنع له صفات هي ليست فيه , من ازدواجيته وتدليسه أنه يرفع يزيد الملعون على أنه أمير الجيش الذي فتح القسطنطينية ويعدها منقبة له ومن الفرقة المرحومة , ويغض النظر على جريمته الكبرى ويبرر له فعلته الشنيعة بقتل الحسين وسبي عياله وأهله على أن الأمير عبيد الله بن زياد هو الفاعل ؟؟!.
فكان رد المحقق المرجع الأستاذ الصرخي في محاضرته {3} من بحث (الدولة..المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول) وافياً وكافياً ألجم فيه أفواه أتباع ابن تيمية حيث لم نسمع لهم صوت أو دفاع عن أفكار شيخهم ومجددهم ....... جاء فيها مانصه ...
((يقول ابن تيمية : فِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ عَنِ ابْنِ عُمَرَ - عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ - أَنَّهُ قَالَ: " «أَوَّلُ جَيْشٍ يَغْزُو الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ مَغْفُورٌ لَهُمْ» ".وَأَوَّلُ جَيْشٍ غَزَاهَا كَانَ أَمِيرُهُمْ يَزِيدَ بن معاوية وكان معهم أبو أيوب الأنصاري . أقول: استدلالٌ تيميٌ بقياسٍ واهٍ حيث اعتبروا أنّ هذه منقبة ليزيد بن معاوية باعتبار أنّ الجيش في خلافته !! ، لكن في إرهاب وجريمة قتل الحسين وأهل بيته (عليهم الصلاة والسلام ) وقطع رؤوسهم وتسييرها والسبايا في البلدان ، فإنّ ابن تيمية يبرّئ يزيد من الجريمة والإرهاب التكفيري القبيح الفاحش مدّعيًا أنّه من عمل الأمير ابن زياد، وأنّ يزيد أمره بخلاف ذلك لكن ابن زياد خالف ، فأين ردّ فعل يزيد؟ وأين حكمه وقضاؤه على ابن زياد في الجريمة والمجزرة التي ارتكبها في كربلاء مخالفًا لأوامر الخليفة وليّ الأمر والإمام يزيد ؟؟ .))


من هم الخوارج ؟ ولماذا لقبوا بالخوارج ؟ ومن هم اليوم ؟

فلاح الخالدي
.................................................. ............
الخوارج لهم عدة صفات , منها خروج الشخص لينهى عن المنكر ويأمر بالمعروف في حدود الشرع الذي حدده الله له , وخروج الإمام الحسين على الحاكم الظالم في عصره خير مثال , والثاني خروج مجموعة من الناس تطالب بحقها ومن خلال التجمعات أو التظاهرات , وهذا أيضا له أبعاده وحيثياته وفيه منفعة للبشر بل يؤكد عليه الإسلام من خلال المطالبة بالحقوق (الساكت عن الحق شيطان أخرس ) , ومنهم الخوارج الذين خرجوا على المنهج الذي يدعونه وتشمل هذه الصفة كل الأديان السماوية ومنهم الدين الإسلامي حيث أتى بتعاليم ومنهجية سليمة سلسة في التعامل مع الناس باللين والمودة واحترام الكيان الإنسان الذي خلقه الله وبثق الروح فيه لأنه صنع الله وهو يتكفل بعقابه وثوابه ولا سلطة على أحد في الأرض غير الله ومن نصبه الله بالجعل ومنهم (الأنبياء , والرسل , والأوصياء) ومن منهج الله في الأرض والذي خص به الأنبياء يمكن تلخيصه بهذه الآية الكريمة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ (4) وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)) هل يوجد أنقى وأصفى من هذا المنهج ؟؟.
وهنا نأتي لنبين من هم خوارج هذا الزمان الذين مرقوا من دين الإسلام وحرفوا تعاليمه , بدون شك إنهم الدواعش بما يسمون أنفسهم الدولة الإسلامية , وبدورنا نسألهم وبما أنهم يدعون الإسلام فنقول لهم أي دين تتبعون وأي إسلام تنشدون هل يوجد في الإسلام التمثيل بالجثث وحرقها ؟؟ كلا وألف كلا ورسولنا قال (لاتمثلوا ولو بالكلب العقور ) , وهل يوجد في ديننا انتهاك الحرمات ونهب البيوت وهدمها واغتصاب النساء وقتل الأطفال والشيوخ وتهجيرهم من بيوتهم وتشريدهم بالصحاري والبراري ليلتحفون السماء لايوجد ما يقيهم حر الصيف وبرد الشتاء ؟؟! نقول كلا وألف كلا وتعاليم الحرب بالإسلام تشهد في ذلك .
ولكن عندما بحثنا في خبايا التاريخ وكتبه وجدنا الخوارج لهم أصول وجذور ملعونة في كتاب الله وعلى لسان رسوله الكريم وهي الشجرة الخبيثة الملعونة المذكورة في القرأن , وهو المنهج الأموي اللعين أساس وسبب تناحر المسلمين منذ القدم وإلى هذه اللحظة وما ذكره الفخر الرازي في تفسير آية الشجرة الملعونة في القرأن , وما ذكر في المحاضرة العقائدية للمحقق المرجع الصرخي تسلسل (4) تحت عنوان (وقفات مع .... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) التي جاء فيها ...
((الفخر الرازي في تفسيره : الشجرة الملعونة في القرآن بنو أمية !!
قال فخر الدين الرازي في تفسيره20: قال ابن عباس : {الشجرة الملعونة في القرآن بنو أمية يعني الحكم بن أبي العاص ، قال : ورأى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) في المنام أن ولد مروان يتداولون منبره ، فقصّ رؤياه على أبي بكر وعمر وقد خلا في بيته معهما ، فلما تفرقوا سمع رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم ) الحكم يخبر برؤيا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) فاشتد ذلك عليه واتهم عمر في إفشاء سرّه ثم ظهر أن الحكم كان يتسمع إليهم فنفاه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم )،[ قال الرازي] ومما يؤكد هذا التأويل قول عائشة لمروان: لعن الله أباك وأنت في صلبه فأنت بعض مَن لَعَنه}.)).
وختاماً بعد هذا الشرح هل يبقى ذو عقل يتبع هؤلاء الشرذمة المنافقة التي مرقة من دين الإسلام وجلبت الويلات على المسلمين وجعلتهم من الشعوب الفقيرة التي تترحم عليها الدول الكبرى , هل يستفيق علماء الأمة من سباتهم ويبينوا المنهج التكفيري بقيادة ابن تيمية منظرهم وشيخهم الداعشي الإرهابي كفانا متاجرة بدماء الأبرياء لأنها تستغيث عند رب العباد.


الاثنين، 9 أكتوبر، 2017

الدواعش كم عددهم قبل الفتوى .. وكم اصبحوا بعدها ؟؟!

بقلم / باسم البغدادي
لايخفى على كل متابع الاحداث التي مر بها العراق قبل وبعد دخول داعش للعراق وتكاثرهم بسرعة ملفتة للنظر . ولو راجعنا الاحداث قليلاً لوجدناهم مجموعة لاتتعدى الاربعين قائدا فقط ؟؟ فكيف في ليلة وضحاها اصبحوا الاف كما تذكر الاحصائيات من قبل الدولة واستخباراتها , ولو دققنا اكثر من السبب ومن تقع عليهم مسؤلية ومن يتحمل الدماء التي سقطت والشباب التي ذهب تشكوا ربها .
وهنا نأتي لنبين متى دخل داعش وكيف تكاثروا ومن هو السبب , كل منا يتذكر الاعتصامات التي حدثت بالمناطق الغربية الموصل والرمادي والفلوجة وغيرها وكم يوم بقوا معتصمين وكانت لهم مطالب عند الحكومة فناشدوا الحكومة وتظاهروا هتفوا , ماذا كان رد الحكومة هو العناد والتكبر والتصريحات النارية على انهم فقاعات , ويجب عليهم ان ينهوا اعتصاماتهم قبل ان ينهوا وو... من تصريحات في حينها واعتداءهم على معتصمي الحويجة , حتى وصل الحال ان يجتمع محافظ الانبار مع رئيس الحكومة في حينها , وتم بث اللقاء على التلفاز على ان المحافظ يقول ان الاعتصامات مخترقة من قبل قيادات القاعدة وعددهم يتراوح من (40) الى (36) وفي حينها اعطوا مهلة للمعتصمين ان يفضوا اعتصامهم خلال اسبوع ؟!, وبعدها تم الهجوم على المعتصمين في كل المحافظات وخرجت الامور عن السيطرة وانتشرت تلك القيادات التي هي (40) نفر واججوا الوضع وتبعتهم الناس على بالهم انهم سيخلصونهم من الدولة التي بداءت تعتقل بهم فحمل بعض العشائر السلاح وفي ليلة وضحاها اصبحوا الاربعين قيادي الاف ؟!, وفي حينها اصدرت الفتوى بالجهاد الكفائي مازاد الطين بلة واصبحت الدعم الموثوق لدولة الدواعش حتى التفت الناس حولها , بحجت ان الشيعة سيبيدون اهل السنة , فكانت المؤونة لداعش الكافية في تجنيد الناس والهجوم على الموصل واحتلالها .
وكل هذه الازمات لم يترك العراق من الشرفاء الذين حددوا وشخصوا الخلل وحذروا من الارهابيين الموجودين في صحراء الانبار الذين استغلوا تلك الاحداث في حينها ودخلوا المدن بعد ان اصبحت الارض خصبة لهم , نهض المرجع العراقي الوطني الصرخي الحسني وطرح نفسه وسيطا لأنهاء الازمة في حينها وناشد علماء اهل السنة والشيعة وسياسيين السنة والشيعة وشخص لهم الامور في حينها وقال لهم ان التظاهرات ستستغل وستخرج الامور عن السيطر ان لم تضعوا حد لتلك الاحداث فتجاهلوا الامور وعاندوا كما معروف عنهم .
وكما هو معروف من ساسة النفاق وائمة الضلال الخونة التشهير بالمخلصين الوطنيين النجباء وكلما يغشى الغبار عن عيون الناس يذرون في عيونهم ليعمونها عن طريق الصواب والحكمة والناس كعادتها تحارب من يريد حياتها وتصفق لمن قتلها وضيع مستقبلها .
ففي مقطع فيديو للمرجع العراقي الصرخي يقول فيه لايوجد داعش ولو وجدوا لكنت انا اول المقاتلين حتى لو عشرة في المائة هنا كلامه دقيق لو راجعنا وقت الكلام الذي صدر من جنابه في سنة (2014) بعد الفتوى بأيام والذين احتلوا الموصل (300 مسلح) , وانتم تقولون من (40الى 36) في المخيمات فكيف صاروا خمسين الف ولو قلنا مئة الف قياساً بعدد سكان تلك المحافظات لايساون واحد بالمائة , وهل من الحكمة والانسانية ان ابيد عشرة ملايين انسان وادمر مدنهم بسبب قلة خرجت على القانون وهل من المعقول ان اهجر ملايين الناس بسبب زمرة تتكون من (40الى 30) شخص اين الحكمة من هذا واين مراجع الامة في حينا لماذا لم يتدخلوا لحل الازمة ان كنتم لاتقبلون بغيركم. 
للأطلاع على الموقف قبل دخول داعش والذي تجاهله ارباب السياسة. 
مبادرة المرجع الصرخي لحل ازمة الانبار ودعوته لوقف سيل الدماء
https://www.youtube.com/watch?v=EtZGaPglKvo
وختاما نقول للسذج الاغبياء تأكدوا وتكلموا لان هؤلاء جعلوكم كقطيع الاغنام يسوقون بكم اين مايريدون وكيف ما يحلوا لهم , اسئلوهم اين كانوا منهم عندما كانوا في الصحراء وكانت معالجتهم سهلة وبسيطة , مالغرض من جعلهم يدخلون المدن ويتحصنوا بين الناس البسطاء , ومن تجاهل دخولهم , ولماذا لم يفتحوا الحوار معهم كما فعل حسن نصر الله وخلصوا الناس من شرهم وحفظوا دماء شبابنا وحافظوا على عوائلنا ومدنهم وممتلكاتهم , أسئلوهم لماذا العراق الان غارق بالديون بسبب تلك الحرب التي كان علاجها بسيط وهو ان تتحاوروا مع المعتصمين وتتنازلون قليلا حفاظا على وطنكم , ايها الاغبياء الصرخي يريد حياتكم وانتم تريدون مماته وهلاكه فأذنوا بحرب من الله لانكم لاتحبون الناصحين .


الأحد، 8 أكتوبر، 2017

يكفرون الناس على انهم يعبدون القبور .. وهم قبورية بإمتياز .

 

 

فلاح الخالدي

..................................................
في كيثر من ندوات وخطابات ومنابر اتباع المنهج التيمي يتهمون بعض فرق المسلمين ويكفرونهم على انهم قبورية ويعبدون القبور وإلى مشابه من لغط جعجع على مسامع الناس وتباهوا على انهم الموحيدين والصلحاء وانهم يرون ربهم على انه شاب امرد يأتيهم كل حسب ايمانه ... وهدموا قبور البقيع التي تحتوي على قبور اهل البيت واصحاب الرسول وزوجاته , وهرجوا ومرجوا على انه اشراك .
ولو بحثت في خبايا كتبهم ومؤلفاتهم لوجدت التناقض , ففي احدى كتب ابن تيمية والموسوم (أقتضاء الصراط المستقيم) تبين ان شيخ الاسلام المجدد العالم المجتهد انه قبوري بأمتياز؟؟!! .
قال في كتابه ,(.اقتضاء الصراط المستقيم جج٢ص٢٥٤- ٢٥٥ حسب الطبعة السابعة لدار عالم الكتب - بيروت – لبنان)..
((قال:"ولا يدخل في هذا الباب: ما يروى من أن قوما سمعوا رد السلام من قبر النبي صلى الله عليه وسلم، أو قبور غيره من الصالحين. وأن سعيد بن المسيب كان يسمع الأذان من القبر ليالي الحرة ونحو ذلك. فهذا كله حق ليس مما نحن فيه، والأمر أجل من ذلك وأعظم.
وكذلك أيضا ما يروى: " أن رجلا جاء إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم، فشكا إليه الجدب عام الرمادة (3;) فرآه وهو يأمره أن يأتي عمر، فيأمره أن يخرج يستسقي بالناس " فإن هذا ليس من هذا الباب. ومثل هذا يقع كثيرا لمن هو دون النبي صلى الله عليه وسلم، وأعرف من هذا وقائع.
وكذلك سؤال بعضهم للنبي صلى الله عليه وسلم، أو لغيره من أمته حاجة فتقضى له، فإن هذا قد وقع كثيرا، وليس هو مما نحن فيه.
وقال ايضاً: فهذا القدر إذا وقع يكون كرامة لصاحب القبر، أما أن يدل على حسن حال السائل، فلا فرق بين هذا وهذا. فإن الخلق لم ينهوا عن الصلاة عند القبور واتخاذها مساجد استهانة بأهلها، بل لما يخاف عليهم من الفتنة، وإنما تكون الفتنة إذا انعقد سببها، فلولا أنه قد يحصل عند القبور ما يخاف الافتتان به لما نهي الناس عن ذلك.
وكذلك ما يذكر من الكرامات، وخوارق العادات، التي توجد عند قبور الأنبياء والصالحين مثل نزول الأنوار والملائكة عندها وتوقي الشياطين والبهائم لها، واندفاع النار عنها وعمن جاورها، وشفاعة بعضهم في جيرانه من الموتى، واستحباب الاندفان عند بعضهم، وحصول الأنس والسكينة عندها، ونزول العذاب بمن استهانها - فجنس هذا حق، ليس مما نحن فيه.))
وختاما نقول : اذا لماذا تكفرون الناس عندما تزور تلك البقع وتتبرك بها وتتوسل الى الله بها لقبول الطاعات وقضاء الحوائج لما لها من كرامة وشأن عند لله بسبب عبادتهم لله العبادة الصادقة النابعة من روح الاعتقاد بالتوحيد الصحيح , وهنا تبين ان ابن تيمية ومن سار على نهجه يكابرون وينتهجون النهج المغاير لغيرهم حتى يثبتوا انهم هم الحق والحقيقة مع التناقض الموجود في كتبهم , وهذا يدل على ان نفوسهم مريضة بالية مليئة بالحقد والانانية ما جعلت الحقد يعمي ابصارهم وقلوبهم .


السبت، 7 أكتوبر، 2017

لمن لا يعرف ابن تيمية وما هي مواقفه تجاه الإسلام !!

فلاح الخالدي
.................................................. ........................
ابن تيمية هو : تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام النميري الحراني ولد في مدينة حران ونشأ وعاش في مدينة دمشق بسبب نزوح أهله من حران بسبب هجوم التتار عليها , ذاع صيته في عهد دولة المماليك والتتار بقياده هولاكو , وأطلق عليه أتباعه ومن ينتسب لخطه ومنهجه أنواع الألقاب ومنها , شيخ الإسلام , والشيخ المجدد ومن صفات هذا الشيخ انه متعصب لرأيه وما يقوله هو, ومن يعارضه من باقي المذاهب يجب أن يقتل , ومن الاختلاف الذي كفّر جميع المذاهب عليه ولاعتقاده من توحيد الله, انه يعتقد بأن الله له صورة ويد ورجل ويأتي الناس كل حسب إيمانهم في الرؤيا !! , ويستشهد لهذا بتصحيحه رواية الشاب الأمرد الجعد القطط في روضة خضراء , المرفوع عن قتادة وابن عباس والذين بدورهم يذكرون أن النبي رأى ربه على هذه الهيئة ؟! , ومن أشهر كتبه هو منهاج السنة , وكتاب السيف الصقيل , وبيان تلبس الجهمية , والتي هي عبارة عن مؤلفات صب حقده على من يعارضه فيها حيث نراه قد اشتهر بأحد اكبر المشايخ بل الفريد من نوعه صاحب (428 فتوى) تحت عنوان يُستتاب وان لم يتُب يقتل ؟!.
ومن ابرز وأقوى أحقاده التي صَبَ فيها ما يعانيه من مرض نفسي هو حقده على أهل بيت الرسول الأعظم وشيعتهم حيث له فتاوى إرهابية إجرامية بحق المذهب الجعفري, بتوجيه إتباعه بقتل الشيعي الموالي أين ما كان وأين ما حل ويعده أنجس من اليهود , ومن أحقاد وضغائنٍ حملها على مذهب أهل البيت دون وجه حق , ونصب نفسه رب في الأرض يحاسب الناس على الظن وكيف ومتى يشاء. !!!
وما نشاهده اليوم من أحقاد يحملها الدواعش ودولتهم الإرهابية هي نفس الأفكار التي تغذوا عليها في مساجد أئمة التكفير إتباع الحراني ابن تيمية , مع العلم انه يدّعي انه يدافع عن مذهب أهل السنة وبدوره يكفر أهل السنة الأشعرية والمالكية وحتى الحنابلة الذي يدعي انه ينتسب لهم فضلاً عن الصوفية والمعتزلة وغيرهم , والدليل أنهم في إرهابهم لا يميزون بين احد لأنهم في عقيدتهم الكل كُفار , إلا هم وربهم الأمرد الجعد القطط .
ولهذا نجد المحقق المرجع العراقي الصرخي شرع بسلسلة محاضرات بيّن فيها تخبط وازدواجية وتدليس ابن تيمية ومن سار على خطه، ومنها محاضرة : )#الدولة..المارقة...في#عصر_الظهور...منذ#عهد_الرسول ( ومحاضرات(وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري ) وكان لها إقبال كثيف من حيث الاستماع والنشر وكتابة المقالات وبسببها اتخذت القرارات في عدة دول وجامعات بحضر هذا الفكر الإرهابي المحرض على القتل والإرهاب والإجرام والفتك بالناس .
وختاما ندعو جميع علماء الأمة أن ينفضوا غبار الكسل والفترة وان يهُبّوا لنصرة الإسلام من المنهج التيمي التكفيري , ووضع حد لهذا الإجرام , والذي بسببه أصبح الإسلام عبارةً عن دماء وقتل وفتك بالناس , وأعداء الإسلام ينظرون وهم فرحين يعتقدون أنهم حسموا أمر الإسلام في الأرض ولكن ليعلمون أن الله متم نوره في الأرض ولو كره الكافرون , فهبوا أيها العلماء أيها المسلمون وسجلوا المواقف التي تنفعكم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم وهبوا وعرّفوا الناس مَنْ وراء هذه الأفكار السقيمة وافضحوهم وعروهم أمام المسلمين ليتحصنوا من إغراءاتهم وكذبهم وتدليسهم ..والله من وراء القصد.


الخميس، 5 أكتوبر، 2017

الدواعش فعلوا بالناس ... كما فعل يزيد بالحسين وأطفاله ؟؟

فلاح الخالدي
.................................................. ...........

إن المنهج الذي يسير عليه دواعش العصر اليوم ليس بغريب ولا جديد ولكن له جذوره التاريخية, ومن تلك الجذور تعلموا وطبقوا , حتى صاروا نسخة طبق الأصل , وهم يتشفون ويفتخرون بذلك الاجرام والإرهاب على شاشات التلفاز ومواقع التواصل الاجتماعي .
ومن هذه الجذور والأسس التي وضعت في زمن يزيد واجرامه اللا محدود حيث نراه وباعتراف كتاب ومؤلفين المنهج الداعشي التيمي , إن يزيد في أول تسلمه السلطة افتتحها بقتل الحسين وأطفاله وأصحابه وأهل بيته ومثلوا بجثثهم وقطعوا الرؤوس وأحرقوا الخيام ونهبوا الأموال وسبوا النساء وعذبوا الأطفال , في فعلة شنيعة لاتقبلها الشريعة ولا الإنسانية ولا كل صاحب ضمير حي ينبض بالحياء والخجل , فأخرج فاعليها من الإنسانية والإسلامية وحتى من الشريعة فدخلوا في شريعة الغاب والانحطاط الأخلاقي البهيمي المنقاد إلى عواطفه وشهواته . 
وبخصوص يزيد يذكر نفس المحدثين ومنهم الذهبي أنه اختتم حكمه بواقعة الحرة التي تم الهجوم فيها على بيت الله الكعبة وضربها بالمنجنيق وإباحة مدينة رسول الله ثلاثة أيام للعسكر فقتلوا من الصحابة ماقتلوا وأباحوا أعراضهم ونهبوا ممتلكاتهم , هذا يزيد وهذه أفعاله وهذا اجرامه ومن أتى بعده من أئمة الدواعش الذين يمجدهم ابن تيمية لاتعد ولاتحصى جرائمه من دولة بني العباس والأيوبيين والزنكيين والمماليك وغيرهم حتى وصل الحال بنا إلى دولة الدواعش اليوم وما فعلوه في المسلمين في العراق وسوريا ولبنان وليبيا واليمن وباقي الدول العربية وغيرها يجسد ما ذكرناه أعلاه , حيث نراهم قتلوا الشباب والشيبة والنساء والأطفال ومثلوا بالجثث وقطعوا الرؤوس ونهبوا البلدان وأحرقوا البيوت , فما أشبه اليوم بالبارحة يجددون تلك الوقائع وذلك الاجرام ويصرخون الله أكبر ؟؟!! يريدون بذلك الاجرام اعلاء كلمة الدين وارجاع الخلافة الإسلامية كما يعبرون ؟؟.
وهنا نذكر بعض ما أتى على لسان المحقق المهندس الأستاذ الصرخي في محاضرته الثانية من بحث " #الدولة..المارقة...في#عصر_الظهور...منذ #عهد_الرسول حيث ذكر فيها ما قاله الذهبي بخصوص يزيد واجرامه ....قال المحقق ...
((أيها التيمية الذهبي ينقل أن يزيد افتتح دولته بقتل الحسين عليه السلام ، واختتمها بواقعة الحرة ، فمقته الناس ولم يبارك في عمره .
الذهبي ، سير أعلام النبلاء /4))
وختاماً نقول عجبنا على أتباع المنهج التيمي يعترفون أن يزيد قتل الحسين وفعل المحرمات من شرب الخمر والافتتان بالجاريات وفعل المحرمات من زنا ولواط , ويمجدونه ويعدونه سادس الخلفاء الذي تنبأ بهم رسول الله , والمشكلة أن خطبائهم منهم خطيب المسجد النبوي يبكي على الحسين ويلعن قاتليه ومن سمع بمقتله ورضى ؟!!.


الأربعاء، 4 أكتوبر، 2017

ما السر تسمية دول الدواعش المارقة بالخلافة الإسلامية ؟؟

بقلم / باسم البغدادي
نحن نعرف أن مَنْ يُطلق على دولته عنوان الإسلامية يكون لازماً عليه التقيد بما جاء في شريعة الإسلام من أحكام و شرائع و سنن وفي مقدمتها حكمه على الشعب من حيث العدالة والحقوق والمستحقات والواجبات والعبادات وتحليل حلال الله , وتحريم حرامه والتزام بالأوامر الإلهية الصادرة من الله سبحانه و تعالى و نقلها رسول الله ( صلى الله عليه و آله و سلم ) للبشر عن طريق القرآن الكريم وما يُوحى إليه من تعاليم وإرشادات , والدولة الإسلامية في عهد الرسول وقائدها خير شاهد على ما نقول حيث كان القائد المتواضع الخلوق الملتزم الذي يجالس الفقراء والمساكين ومنه نستسقي اخلاقنا و اساليب تعاملنا مع الاخرين .
هذا بالنسبة للخط العام لتسمية الدولة الاسلامية اما في عهد الامويين وصولا لدولة المماليك بقيادة الملك خوارزم شاه, فلماذا سميت دولهم تلك والمؤرخون يعترفون بسقوطها أخلاقياً وما شاع فيها من فعل المحرمات والدوام على الموبقات والمجون و وما يذكره ابن الأثير وابن كثير والعبري في كُتُبهم يجعلنا نقف ونتأمل ما السر وراء إطلاق العناوين الاسلامية على دولهم وفي الحقيقة هي علمانية بامتياز بل العلمانية لاتفعل فعلهم جهارا ؟؟
وقد تعرض الكثير من الباحثين و المحققين ماضياً و حاضراً لذلك الظلم و الحيف الذي لحق بالاسلام و المسلمين جراء الافعال المشينة التي يرتكبها قادة و حكام و امراء و سلاطين تلك الدول و لعل ابرز هؤلاء المحققين المهندس و المحقق الصرخي خلال معرض كلامه في محاضرته (48) التي القاها ضمن بحوثه الموسوم (وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري ) حيث تسأل المعلم الصرخي عن الاسباب التي دعت هؤلاء المارقة التيمية أن يُطلقوا العناوين الاسلامية على دولهم ؟؟ فقال ما نصه نقلاً عن لسان ابن العبري في تاريخ المختصر : ((وأرسل (خوارَزْم) رسولًا إلى الخليفة، وآخر إلى الملك الأشرف، ورسولًا إلى السلطان ‏علاء الدين صاحب الروم، يستجيشُهم ويُعلِمُهم كَثرةَ عساكرِ التَّتار وحِدّةَ شوكتِهم وشدّةَ ‏نِكايَتِهم ...، واستصْرَخَهم فلم يُصرِخوه، واستغاثهم فلم يُغِيثوه، فشَتّى بأرمية واَشْتَوا. ويصف ابن العبري حال خوارزم شاه وانحرافه : في الربيع توجّه إلى نواحي ديار بكر، وصار يُزجي أوقاته بالتمتّع واللهو والشراب ‏والطرب، كأنّه يودّع الدنيا ومُلكَها الفاني )) وأوضح المحقق الصرخي ارتباط ذلك السلوك بالنهج الأموي وعلاقته بأئمة التيمية قائلًا: [هذا هو منهج السلاطين مِن بني أمية، نزولًا، وهم أئمة ابن تيمية، توديع الدنيا عندهم ‏يكون بالخمور واللهو والشراب والطرب، وبلحاظ يكون لهم الحق، لأنّهم سيذهبون إلى ‏نار جهنم وبئس المصير!!! فأين يجدون مِن هذا في ذلك المكان؟!! فهم في يأس))‏ وأضاف الصرخي : ((التفتْ: هذا هو واقع حال السلاطين الخلفاء أئمة المسلمين وأمراء المؤمنين!!! ‏فهنيئًا للمارقة أبناء التيمية بهم!!! وحشرهم الله معهم في اقتران لا يفترقان!!! اللهم ‏آمين يا ربَّ العالمين، )) وتابع الصرخي متسائلًا حول السبب بتسمية دول التيمية الأموية وغيرها من دول الأيوبيين والزنكيين والسلاجقة بالدول الإسلامية رغم كل ما فيها من انحراف اخلاقي يفوق مستوى الإباحية في الدول العلمانية فهي بحقيقتها دول علمانية وليست أسلامية قائلًا
((ولا أدري لماذا التزييف والتدليس بتسميتها بالدول والحكومات ‏الإسلاميّة وهي في حقيقتها وواقعها علمانيّة وأكثر انفتاحًا وإباحيّةً وعِلمانيةً مِن ‏العلمانيّة نفسها؟!! فمَن منكم شاهد أو سمع خبرًا يقينيًّا عن أحد حكام العرب أو حكام ‏البلدان الإسلاميّة أو حكام الدول الغربيّة أنّه فعل مثل ما كان يفعل خوارزم وأمثاله ‏الفسقة الفجرة، في الجهر والعلن، في السلم والحرب، في الصباح والمساء، والناس ‏تُباد، والبلاد تخرّب وتدمّر وتُزال على أيدي الغزاة؟!! فأي دين، وأي أخلاق، وأي ‏عقل، وأي إنسانيّة، تجعل أو تقبل أن يكون مثل هؤلاء أئمة وخلفاء يحكمون باِسم ‏الإسلام؟)) ‏.
وختاما وحسب رأيي أقول أن هذه الحملات تقودها ايدي خفية تعمل بدقة مدعومة من الصهاينة ومدروسة ومقننه المغرض منها ضرب الإسلام بالإسلام من خلال دعم إسناد الشخصيات الجاهلة الفاسقة وإعطائهم هالة إعلامية تعرفهم للشعوب وما نراه في واقعنا خير دليل من تسمية دولة الإرهاب الداعشية بدولة الخلافة الإسلامية وبسببهم أصبح الإسلام إرهابي إجرامي وفي الحقيقة هم زمرة مجرمة قتلت المسلمين بدم بارد وتهرب امام اليهود كالغزال.