الجمعة، 21 مارس، 2014

السيد الصرخي الحسني .....ابهر العقول واخرس الالسن

السيد الصرخي الحسني .....ابهر العقول واسكت الالسن 
بقلم/فلاح الخالدي 

أن الله يرفع أهل العلم في الآخرة وفي الدنيا، أما في الآخرة فإن الله يرفعهم درجات بحسب ما قاموا به من الدعوة إلي الله عزَّ وجلّ والعمل بما عملوا وفي الدنيا يرفعهم الله بين عباده بحسب ما قاموا به قال الله تعالى: ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ) ( سورة المجادلة، الآية: 11

عن الإمام الحسن (عليه السلام)  يقول: " لولا العلم لصار الناس مثل البهائـم "، كلكم يعلم أن كل شيءٍ ماديٍ يشغل حيزاً في الفراغ، له وزن، له طول، له عرض، له ارتفاع، لكن النبات هو شيءٌ ماديٌ يشغل حيِّزاً وينمو، والحيوان شيءٌ ماديٌ يشغل حيزاً وينمو ويتحرك، ولكن الإنسان شيءٌ ماديٌ يشغل حيزاً ويتحرَّك ويدرك، ويفكر، ويعقل، فحينما يُعَطِّل الإنسان عقله، حينما يُلْغي عقله، حينما يحتقر عقله، حينما يستخدم عقله في غير ما خُلِق له هبط إلى مستوى البهائم؛ كتلةٌ من لحمٍ ودم، تبحث عن طعامٍ وشراب، تقتنص اللّذات، تريد أن تأخذ كل شيء بجهلٍ كبير، فالإمام الحسن يقول: " لولا العلم لصار الناس مثل البهائم "، أي أن طلاب العلم يخرجون الناس من حد البهيمية إلى حد الإنسانية
ولدينا  اليوم تطبيق واقعي لذالك العلم الحقيقي في رجل الدين 
المرجع الشيعي  العراقي والمحقق الكبير السيد الصرخي الحسني حيث ابهر العقول بتحليله الموضوعي للتاريخ الذي بنى عليه كبار العلماء الراحلين ولعصور انجلت 
واليوم تراه يفند ارائهم ويبين نقاط الضعف في استدلالاتهم بعيد عن لغة النعصب والطائفية والعنصرية 
وفي يومنا هذا نرى المراجع الاحياء المتصدين ساكتين لم يردوا ولو  بكلمة واحدة حيث نرى العديد منهم من يتبنى تلك الافكار