الثلاثاء، 14 أبريل، 2015

الوحدة العربية .. هدفنا .. وقهر اعدائنا ..غايتنا

(بقلم /فلاح الخالدي)
بدأت الهويّة العربية في التشكّل دستوريَاً منذ كتابة صحيفة النّبي (صلّى الله عليه واله وسلّم) بعد هجرته إلى يثرب، انطلقت من مبدأ التغيّر مع الإبقاء على الثّوابت، ولذلك شاركت الهويّة العربيّة في منظومة الإنتاج الحضاري، وبناء التّراث العالمي، وبقيت الّلغة العربيّة محافظة على ثباتها الإيجابيّ باعتبارها مكوّناً أساسيّاً للهويّة العربيّة.
الهوية العربية هي مفهوم اوسع من الهوية الطائفية والتخندق لجهة دون اخرى .
وبما ان الهوية العربية هي مفهوم اوسع للم الشمل ورص الصفوف بين ابناء  الوطن العربي فلنرفع هذا المفهوم الذي هو اساس توحدنا ونصرة لديننا  .
حيث نجد ان ديننا الحنيف قد اعطى الحرية في الاعتقاد والفكر والاتباع مما جاء في كتاب الله العزيز (كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ)
وقال ايضا تبارك وتعالى (لا إكراه في الدين)
من هنا نريد ان ندعوا الحكام العرب ورجال الدين والمثقفين والشباب النساء والشيوخ وكل من يهمه مصير هذه الامة التي تكالبت عليها الاعداء من كل صوب وحدب يريدون الدمار والهلاك لوطننا العربي ندعوكم للوحدة ولم الشمل ورفع الهوية العربية فقط في مابيننا حتى لانجعل المتربصين بنا يدخلون بين صفوفنا بأسم الطائفية هذا سني وذلك شيعي هذه الدولة تنصر الشيعة وتعطيها السلاح وهذه الدولة تنصر السنة وتعطيها السلاح لنتقاتل في مابيننا وخاسر جميعنا بكل طوائفنا واوطاننا مدمرة والعدو يتقهقه علينا لاننا ننفذ مشاريعه الاستعمارية من حيث لانعلم في تنشيط مشروعهم الاستكباري الصهيوني (فرق تسد ) وها هم يفرقون اليوم ويسدون .
فيا اخوتي العرب وبالخصوص الشباب عندما نتكلم بالوحدة نحن نعرف وجميعنا ان قلوبنا تتلهف لهذا  فماذا يجلسنا عن هذا المشروع الذي سيقهر اعدائنا .
ونقول لكم كما قالها المرجع العربي السيد الصرخي ...
ها نحن وبامر الله والقران والاسلام والانسانية والاخلاق .. ونيابة عن كل الشيعة والسنة ممن يوافق على ما قلناه... نمد اليكم يد الاخاء والمحبة والسلام والوئام يد الرحمة والعطاء يد الصدق والاخلاق الاسلامية الرسالية الانسانية السمحاء.... فهل ترضون بهذه اليد أو تقطعونها ... والله والله والله حتى لو قطعتموها سنمد لكم الاخرى والاخرى والاخرى..........
للاطلاع
بيان رقم – 56 – (( وحدة المسلمين …. في …. نصرة الدين ))
اخواننا اعزاءنا اهلنا نحن لا نريد الغاء حريات الاخرين واختياراتهم عندما ندعوا للاخوّة والتألف والمحبة والوحدة  العربية لان هذا غير ممكن ومستحيل …….. بل نريد احترام آراء الآخرين وليعتقد الإنسان المسلم بما يعتقد وعلى الآخرين احترامه واحترام اعتقاده ومذهبه ..بالرغم من انهم لا يعتقدون بصحة وتمامية ما يعتقده الآخر.

وعليه اعتقد انه يجب علينا ان نميز بين الامرين حتى لا نعطي الفرصة للخونة العنصريين التكفيريين لتشقيق وتفكيك الامة واضعافها وتدميرها… أي لنفرق بين احترام الآخر واحترام رأيه ومذهبه ومعتقده.

هناك 10 تعليقات:

  1. نقول لكم كما قالها المرجع العربي السيد الصرخي ...
    ها نحن وبامر الله والقران والاسلام والانسانية والاخلاق .. ونيابة عن كل الشيعة والسنة ممن يوافق على ما قلناه... نمد اليكم يد الاخاء والمحبة والسلام والوئام يد الرحمة والعطاء يد الصدق والاخلاق الاسلامية الرسالية الانسانية السمحاء.... فهل ترضون بهذه اليد أو تقطعونها ... والله والله والله حتى لو قطعتموها سنمد لكم الاخرى والاخرى والاخرى

    ردحذف
  2. اصبحت مبادي السيد الصرخي وثوابته منارا يهتدى به فهو ثابت الموقف رافض للانحراف بكل اشكاله فهو مدرسة تعلم الغيره والوطنيه وحب البلد والتضحيه في سبيله ومدافع عن اصالة وتراب الوطن ساعيا بالوقت ذاته الى نبذ الخلافات بين العرب والالتفاف الى العدو الازلي للعرب وهم الفرس الصفويين الذين انبتوا مخالبهم النجسه في ضهر امة العرب والاسلام المحمدي الاصيل

    ردحذف
  3. خطر يهدد الدول العربية وشعوبها وهو خطر الامبراطورية الفارسية التي تحاول فرض هيمنتها بحجة المذهب وزرع الفرقة بين العرب .وان هذا الخطر لابد مواجهة بسلاح الفكر والنهج المعتدل من داخل الشيعة وهو صوت المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني الذي وقف بوجه المد الفارسي الايراني بقوة ورفض طائفيتهم وعنصريتهم وسياستهم بالمنطقة .فحري بالعرب ان يلتفتوا الى هذه المرجعية لسحب البساط من تحت ايران لان دعم هذه المرجعية اعلاميا سيجعل الشيعة العرب يلتفتون له ويتركون ايران وان المرجعية العربية المتمثلة بالسيد الصرخي.هي الحل الوحيد للخلاص من هيمنة الامبراطورية الفارسية وتحطيم كل مخططاتها ومؤامراتها

    ردحذف
  4. كلام للامام علي عليه السلام في أن علم الشريعة لا ينقطع عن الناس بالكلية، وأن الله تعالى لا يخلي الارض من حجته على الناس اما ظاهرا مشهورا، أو خائفا مغمورا وفي نعت أولياء الله

    ردحذف
  5. حفظ الله المحقق الكبير السيد الصرخي الحسني دام ظله

    ردحذف
  6. اثبت المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني حبه للعراق وشعب العراق من خلال مواقفه الوطنية الاصيلة ودفاعه عن المظلومين بكل مايستطيع من قوة وعلى جميع الاصعدة ولم يميز بين سني وشيعي وعربي وكردي كانت كل خطاباته شمولية تمثل النهج المحمدي الاصيل

    ردحذف
  7. المتتبع لما ينقله المرجع الصرخي من تصريحات و مواقف يجد انه الشخصية الاكفأ و الاصدق في حل الازمات

    ردحذف
  8. كلام رائع وواقعي ومنطقي ويسد الطريق امام الطائفيين والنفعيين الذين دمرو الاسلام

    ردحذف
  9. المرجع الحقيقي الذي يمثل الاسلام المحمدي الاصيل والذي يحب العراق وشعب العراق ويدافع عن العراق ولايقبل تقسيم العراق رفض الطائفية والاحتلال الامريكي للعراق ورفض الفتاواى التي اباحت الدم العراقي هو المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني

    ردحذف
  10. ان الدور الذي تمارسه المرجعية المتمثلةبالمرجع الديني السيد الصرخي الحسني هو فعلا الدور الرسالي الذي يمثل الامتداد الحقيقي للرسالة الاسلامية المتمثلة بالرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم لأنها تتعايش مع المجتمع وتستخدم الاسلوب العلمي والفكر المتجدد البعيد عن الانطواء والعزلة الذي تمارسه الجهات المقابلة بحيث انها تترك الناس في تيه من امرها في خضم الفتن والانحرافات على كافة المجالات الدينية والاجتماعية والسياسية والفكرية التي تجتاح المجتمع على عكس مرجعية السيد الصرخي الحسني التي تصدت لكل هذه الامور وبينت وكشفت زيفها لذلك نرى الحرب الشعواء ضد هذه المرجعية العراقية العربية الناطقة بسبب فعاليتها وفكرها المتجدد

    ردحذف