الأحد، 11 يونيو، 2017

‎ منهج ابن تيميَّة غيّر الأحكام الإسلاميّة‏ ‏‎ .. وهم اذلاء صاغرون

بقلم / باسم البغدادي
طالما تبجح وترنح اتباع ابن تيمية ومن سار في فلكهم ومنهجهم دواعش الفكر والارهاب الجسدي والمادي والمعنوي حيث تراهم ليلاً ونهاراً في خطبهم واحاديثهم ومجالسهم وقنواتهم الفضائية ومواقعهم الرسمية يتكلمون عن احكام الله ويجب تطبيقها في المعمورة ؟؟!! ومن احكام الله هي دفع الجزية من غير المسلمين لهم وطبقوها في العراق بالظلم والاضطهاد على اخوتنا المسيحيين والأيزيديين فنهبوا بيوتهم واخذوا النساء سبايا , وفي حقيقة امرهم انهم منافقون ومدلسون في احكامهم وتطبيقاتهم الا على الفقراء والمستضعفين واما مع الغرب واليهود فيصبح العكس يتنازلون عن احكامهم وتشريعاتهم للغزاة الاقوياء ويصبحون هم من يدفعون الجزية , وتاريخهم وتاريخ حكامهم زاخر بهذه المواقف المخزية اذ نرى ان سلطانهم المستعصم العباسي كان يدفع الجزية للتتر لتنصيبه حاكما على المسلمين وهو صاغر ذليل .
وقد عقد الاستاذ المحقق المرجع الصرخي محاضراته لتبيين حقيقتهم في تغيير احكام الله التي ما زالت مستمرة ومنها المحاضرة (44) الاربع والاربعون من بحث "وَقَفاتٌ مع...تَوْحيدِ ابن تَيْمِيّةِ الجِسْمي الأسطوري " قال فيها .....
((المورد 5: الذهبيّ: سير أعلام النبلاء16/ (379ـ 385): 
[المستعصم بالله]: قال (الذهبي): {{1ـ الخَلِيْفَةُ الشَّهِيْدُ، وَاستُخلف سَنَة أَرْبَعِيْنَ، وكان يلعَب بِالحَمامِ، وَفِيْهِ حرص وَتوَانٍ.
2ـ وَفِي سَنَةِ إِحْدَى وَأَرْبَعِيْنَ وَسِتِّمائَةٍ: أـ عَاثتِ الخُوَارِزْمِيَّةُ بقُرَى الشَّامِ.
ب ـ وَصَالَحَتِ التَّتَارُ صَاحِبَ الرُّوْمِ عَلَى أَلفِ دِيْنَارٍ، وَفرس وَمَمْلُوْك وَجَارِيَة فِي كُلِّ نَهَارٍ، [[أقول: الخُوارَزْميّة ليسوا شيعة ولا روافض وليس معهم ابن العلقمي الشيعي، فهل هم أبناء علاقم تيميَّة أو حرَّكهم ابن علقمي تيميّة، حرَّضهم وغرَّر بهم، فخرَّبوا بلاد المسلمين وقتلوا وسَبَوا وأسَروا المسلمين؟!!
السلطان، الإمام، صاحب الروم وغيره قد صالحوا التَّتار، وصاروا ‏يَدفَعون ‏لهم ‏الجزية بكلِّ ذلة ‏وهوان وصَغار،‎‏ أي بدل‏ الدفاع عن المسلمين‎ ‎وحياضهم ‏‎وأراضيهم ‏وأعراضهم وأرواحهم فإنّ ‏أبناء التيمية قد ذلّوا أنفسهم ‏‎للتتار ‏ودفعوا لهم الجزية،‏ فهل ‏هذا أيضًا حصل بتخطيط وتحريض ‏ابن ‏علقمي شيعي أو ‏أبناء علاقُم تيميَّة؟!! وإذا ‏كان منهج ابن تيميَّة قد غيّر الأحكام ‏الإسلاميّة، ‏فصار ‏أئمّة المسلمين وخلفاؤهم ‏وتطبيقًا لفتاوى منهج التيميّة هم الذين ‏يدفعون الجزية لغير ‏‏المسلمين‎‏ ولعشرات ‏السنين ولمئات السنين، ‏‎‏إذن فأيّ جزية الآن يتحدث عنها ويقول بها ‏ويجرم بها ‏‏الدواعش‎ المارقة ‎‏ أبناء تيمية؟! ليفهموا، ليصل إليهم إن ابن تيمية قد غيّر المنهج، قد غيّر الأحكام فصار المسلم هو من يدفع الجزية لغير المسلم، وهم من أتباع ابن تيمية وعلى المنهج التيمي ‏‎‏وعلى منهج أبناء التيمية ‏‎، فأيّ ‏جزية يتحدَّثون عنها في هذه الأيام؟!!]] ‏
جـ ـ وَدَخَلتِ الفِرَنْج القُدْس، وَرشُّوا الخَمْرَ عَلَى الصَّخْرَةِ، وَذَبَحُوا عِنْدَهَا خِنْزِيْرًا، وَكَسَرُوا مِنْهَا شقفة}}،
[[سبحان الله: أين خليفة المسلمين؟!! وأين حكّام وملوك وسلاطين الدولة الصلاحية (القدسيّة) مما وقع على القدس والبيت المقدَّس؟!!]])
للأستماع للمحاضرة كاملة
البثُّ المباشرُ:المحاضرةُ الرابعة والأربعون"وَقَفاتٌ مع...تَوْحيدِ التَيْمِيّةِ الجِسْمي الأسطوري "
https://www.youtube.com/watch?v=WVD94nWooLA&t=2440s
وختاماً نقول اين التيمية الدواعش من احكام الله هل من احكام الله قتل الابرياء في الشوارع والاسواق والجوامع والحسينيات من احكام الله وهل نهب بيوت الناس وتهجير المستضعفين والاستيلاء على اراضيهم وبساتينهم من احكام الله ؟؟؟ فلا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل على من حرف دين الله وشرائعه واحكامه لمنفعته ومصلحته الشخصية ومرضه النفسي حسبنا الله على المنهج التيمي الداعشي الارهابي التكفيري المجرم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق