الاثنين، 12 أغسطس، 2013



الصرخي الحسني.... في خطبة العيد يذكر وينذر

بقلم /فلاح الخالدي
في خطبة العيد المباركة المصادف 1 شوال يوم الجمعة المباركة  ذكر المرجع الديني الاعلى السيد الصرخي الحسني  الشعب العراقي من هم الذين اقحموا الشعب في الانتخابات وانتخاب المفسدين ومن اعتبر الاحتلال الغزاة اصدقاء فاتحين وفي نفس الخطبة المباركة انذر سماحته من خطر يحذق بالامة وفتن  وتغير في المواقف السابقة من قبل المنافقين المتصدين  من العلماء والسياسين والمثقفين  وكما حذر ايران ممن دعمتهم بالامس سيصبحون هم الخصوم عليها وستصدر الفتاوي لقطع رؤس المتصدين من الايرانيين

وهذا جانب من الخطبة المباركة (ان” الذين يتجرأون اليوم من مراجع ورموز ورجال دين ويوجهون انتقاداتهم للحكومة, هم من اتى بهذه الحكومة وهم من اتى باهل السياسة الفاسدين وهم من سلط هؤلاء على رقابنا وهم الذين الزموا الناس بانتخاب السراق والمفسدين واوجبوا الانتخابات وجعلوها اوجب من الصلاة والصوم وهم من حرم الزوجات على من لم يذهب للانتخابات, مبديا استغرابه من الشجاعة والجرأة التي اظهروها مؤخرا”، عازياً سبب هذه الشجاعة والجرأة هو احساسهم بالخطر الذي يداهمهم .
واضاف سماحة السيد الصرخي في خطبته ” التاريخ سيشهد ويكتب من الذي قال هؤلاء فاتحون (في اشارة منه الى القوات الامريكية) وهؤلاء قوات صديقة وائتلاف ومحررون ومن قال هؤلاء محتلون ؟ من الذي حرم التعامل معهم ومن الذي حرم التصدي لهم ؟ من الذي حلل وافتى للاحتلال بان يداهم ويقتحم البيوت
وتابع سماحة السيد الصرخي اننا”سنرى بعض النفعيين من رجال دين وسياسين تتعالى اصواتهم بالدعوة الى الوحدة وتوحيد الصفوف والتباهي بالعروبة والوطنية؟ ,وهم من قاد مشروع الطائفية في العراق وكانوا يتهموننا باننا ضد المذهب وضد الجمهورية الايرانية لاننا صرحنا باننا مرجعية عراقية ووطنية”.

(هذه الخطبة الكاملة )




هناك 7 تعليقات:

  1. اصبح اليوم كل عراقي يفتخر بهكذا مرجع يملك العلم والشجاعة والاخلاق المحمدية الاصيلة بحيث اعطى اروع صورة للاسلام المحدي الاصيل بعلمه وتواضعه لجميع الناس

    ردحذف
  2. ان النظرة الثاقبة والتشخيص الدقيق للاحداث والارهاصات التي يمر بها العراق واهله لسماحة المرجع العراقي السيد الحسني هي عين الصواب وواقعية ولها اثر على ارض الواقع ، فنتمنى التفاف الناس حول ابن ارضهم وعراقهم ويلتزموا بما يصدر منه من النصائح والارشادات والتحذيرات من الفتن والويلات والخلاص منها بقيادته الحكيمة الشجاعة

    ردحذف
  3. لابد لنا ان نقول كلمتنا أمام الاشهاد وامام التاريخ وفي البداية امام الله سبحانه وتعالى ، ان للعراق اب حنون ان للعراق سيد وخادم ومصلح وكاشف للمؤامرات التي تحاك عليه من هنا وهناك وكاشف لكل المجرمين ، بعد ان تسلط البغاة على كل مفاصل الحياة والكل تريد دمار العراق وتريد النيل من هذا البلد الجريح الذي وقع في ايدي الظالمين السراق الخونة الذين باعوا العراق بابخس الاثمان . فلابد من ان هناك لاتخلوا الارض من الخيرين الطبيبن الذين يدافعون عن هذا البلد ويبذلون الغالي والنفيس من اجل إخراج البلد باقل خسائر من النفوس ومن الدمار فكان .. المرجع السيد الصرخي المثال والقدوة في الدفاع عن العراق بكل جوانب النصرة الحقة بالغالي والنفيس وبكل مايملك من خلال الممارسة العملية التي شهدناها في الواقع . فلابد ان نصرح ونقول ان العراق لايخلصه إلا هذا الرجل العملاق العظيم . اللهم احفظه للعراق والعراقيين .

    ردحذف
  4. الله الله في المرجع الحسني ...فليسمع له كل مثقف عراقي غيور على بلده ....فليسمع الاساتذه والمحامون والاكاديميون والمتعلمون بل حتى من يقرأويكتب سيتعلم منه الوفاء للعراق والحب للعراق والغيرة على شعب العراق والمودة للعراق...هنيئاً لنا بهذا المرجع الرسالي الوطني العالم الذي بقلمه يكتب بأحرف من نور مستقبل زاهراً للعراق الجريح

    ردحذف
  5. لقد كان السيد الصرخي وما زال يمثل صوت الحق الذي يصرخ بوجه الطغاة فقد كانت له الصرخه المدوية بوجه صدام المجرم وبعده الاحتلال الامريكي الذي لم يجرؤ احد على مقارعته الا السيد الصرخي والان وبعد تفرد الطغاة بالعراق وشعبه المظلوم وقف بوجوههم سماحته واخذ على عاتقه تثقيف الشعب وبيان الحقيقة امامه.
    ولكن الطغاة لن يقفوا مكتوفي الايدي فهم يعملون ليلا ونهارا لتشويه سمعت هذه المرجعية العراقية الوطنية

    ردحذف
  6. نعم هكذا هو التجسيد الحقيقي والصادق للتعبير عن مبادئ الرسالة المحمدية الاصيلة التي جمعت بين اصناف الناس والمجتمعات وتوجهاتها المختلفة تحت راية الاسلام العزيز . ونبارك ونشد على مرجعية الوطني العراقي السيد العربي الصرخي الحسني على هذه الاخلاق النبيلة المشرفة التي سيذكرها التاريخ بكل فخر واعتزاز على مر الازمان

    ردحذف
  7. مرجعية العلم والعلماء والمواقف
    ان مرجعية السيد الصرخي الحسني ومنذ التصدي للمرجعيه والعلم والمعرفه والعلوم والمعارف كانت واصبحت بكل صدق وامانه وثقه واحترام وتقدير واعجاب هي مرجعية وحوزة العلم والعلماء في كل المجالات العلميه وذلك من خلال كل مايصدر منها من بيانات وكتب وصحف ومجلات ومواقف رافضه الى الجهل والاميه والفساد والجور وانها الان واليوم والساعه هي مصداق حقيقي اصيل وصافي الى كل الرسالات السماويه وكل الانبياء والرسل والائمه والصالحين والاحرار والشرفاء والعلماء الناطقين العاملين عليهم افضل الصلاة والسلام طوال مسيرة التاريخ الانساني واليوم الاسلام واهل الاسلام بامس الحاجه الى مثل هذه المرجعيه الصادقه الناطقه بل كل الانسانيه والامم والشعوب لان الاسلام ورسالة الرسول المختارالاعظم عليه وعلى اله وصحبه افضل الصلاة والسلام عالميه انسانيه حضاريه متجدده ومستمره في كل العصور وخاصة ان الانسانيه الان في ثورة العلم والتقدم العلمي في كل الميادين والان هذه المرجعيه الاسلاميه تواكب هذا التطور والتقدم من خلال تعريف الانسانيه واهل الاسلام بكنوز علوم واعجاز القرأن الكريم وعلوم الرسول المختار واله الاطهار وصحبه الاخيار عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام ومن خلال احتضان وترحيب بكل اهل العلم تقديم كل مالديهم من خلال محاضرات علميه اخلاقيه اسلاميه شامله

    ردحذف