الاثنين، 5 أغسطس، 2013

الصرخي الحسني ........ يهدم تطورات الماسونية العالمية في المجتمعات الاسلامية


الصرخي الحسني ........ يهدم تطورات الماسونية العالمية في المجتمعات  الاسلامية
بقلم /فلاح الخالدي
تطورت الماسونية كثيرا عنها في أول نشاتها , لقد كانت تنظيما سريا يهدف في أول الأمر للدفاع عن اسرى اليهود في ايام السبي البابلي , ثم تطور لتكون منظمة يهودية تهدف لنشر (العدالة والمساوات والإخاء ) بشكل ظاهري ,إلا أنها تخفي نهجها القديم في الهدم والتخريب والتآمر الدولي , لقد ذكر في القرآن العظيم بعض من مؤامراتهم التي كان يقوم بها اليهود ضد المسلمين , وكانوا يتفاهمون بينهم برموز وعبارات خاصة , كانوا يدعون بانها من الأسرار التي لايبوحون بها و لقد نبه الله تعالى لهذه المؤامرات السرية بالآيات التالية , قال تعالى
(وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ.....
وأيضا

مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ ۚ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَٰكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا [النساء : 46]
وقال تعالى
يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ [المائدة : 41]
ولا يخفى على الجميع مواقف المرجع الديني الاعلى السيد الصرخي الحسني  بخصوص الماسونية وانتشارها وتغلغلها في المجتمعات المسلمة بالخصوص لتهديم ذلك الصرح العلم الذي بناه رسول الله(صلى الله عليه واله ) لانهم يحسون بل يتيقنون ان هلاكهم على يد قائد ذالك الصرح الاسلامي العظيم
وفي يوم الجمعة المصادف 2/8/2013 وامام حشود من الزائرين  تطرق السيد الصرخي الحسني الى   منظمة  الماسونية العالمية مفاده (عندما يراد ان يحرف فكر الانسان اول شي يسلب الانسان عن تاريخه وعن حضارته وعن اجداده وعن تقاليده وعاداته الصحيحة ,بدعاوى الفكر والعلم وهذا الاسلوب قد ثبت فشله في محاربة الاسلام لان الاسلام هو من قاد العلم ودعا اليه ، ففشلت الماسونية في محاربة الاسلام من الجانب العلمي فانتقلت من الجانب الفكري الى الطعن بالجانب السلوكي فسلطوا من الجانب السني من التكفيريين والسراق والفاسدين حتى يطعن في مذهب التسنن وكذلك سلطوا في الجانب الشيعي من التكفيريين والمليشياويين والفاسدين والسراق حتى يطعن بمذهب التشيع ، وما دامت الطائفية هي الحاكمة فأصبح السني يتعامل مع المستكبر والباغي والشيعي ايضا بحجة حماية الدين او المذهب والكل منهم يذبح بالدين والمذهب “.
وزاد السيد الحسني ” بعد ان فشل الماسونيون بالسيطرة على الناس بالعلم حاولوا خداع الناس بأسلوب جديد هو انهم لهم القدرة على السيطرة على العالم بل انهم يسيطرون على العالم حيث ادعوا ان كل مربع او مثلت او نجمة او علامة تدل على الماسونية يقولون انهم هم من وضوعها وهي تابعه لهم ..” ، لافتاً الى ان الماسونية جعلت حتى الله تعالى ماسونياً باعتبار ان الجبل يمثل هرم وهو من علامة الماسونية والوردة التي فيها 6 اوراق هي تشبه النجمة اذن هي ماسونية ” ، محذراً من الانخداع بهكذا دعاوى ماسونية ” .

اللهم احفظ لنا السيد الصرخي القائد والموجه والمحذر من كل خطر يحذق بهذه الامة اللهم وفقه لنصر الدين
مقطع للمرجع الدين السيد الصرخي الحسني يبين فيه خطر المساونية الخبيث على المجتمعات المسلمة
https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=7ybNesGcYco




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق