السبت، 24 يناير، 2015

حقوق الانسان مصانة عند رب السماء ...اوقفوا سفك الدماء


اتفقت مصادر التشريع الإسلامي على حرمة دم الإنسان بصورة عامة وحرمة دم المسلم بصورة خاصة ونزلت آيات السماء تترى بعضها اثر بعض يحملها الأمين جبريل لتنزل على صدر سيد الكائنات محمد بن عبد الله(صلى الله عليه واله وسلم) تشدد على حرمة دم الإنسان لكونه قيمة عليا ( ولقد كرمنا بني ادم وحملناهم في البر والبحر ).
ولم يكن دم الإنسان وحده مصان من عبث العابثين بل ان الإنسان بمجمله وما يتعلق به من حقوق وممتلكات مصانة في شريعة الله سبحانه. فلقد جاء الإسلام ليرفع من شأن الإنسان ويرفع من مكانته ويحفظ له كرامته وحقه في الحياة و يضمن له الحياة الحرة الكريمة، فلم يأذن الشارع الإسلامي لأحدٍ ان يسخر من احد ولم يسمح بالانتقاص من كرامته بل الإنسان مصان الكرامة في غيبه فلا يحق لأحد ان يغتابه بأي كلمة ( يا أيها الذين امنوا لا يسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خير منهم ولا نساء من نساء عسى ان يكن خير منهن )، ناهيك عن حرمة الممتلكات الخاصة ومهما كان انتماء الديني لأصحاب تلك الممتلكات فلم يفرق الشارع الإسلامي في رؤيته للإنسان ما بين مسلم ومسيحي أو يهودي فهو لم يسمح بسرقة أموال اليهود ولا سبي نسائهم ولا حتى الاعتداء عليهم ما لم يسبقوهم هم بالاعتداء، و الأمر ينطبق على الديانات الأخرى وما وقع من حرمات على المسلمين يقع ايضاً على الأقليات الدينية الأخرى التي تحظى بحماية المجتمع الإسلامي.
وما نلاحضه الان في العراق قد خرقت كل القوانين السماوية والانسانية بسفك دماء الابرياء بدون وجه حق سوى صراع على المناصب والمصالح الفؤوية والعنصرية والطائفية والحزبية
وصار الانسان ودمه وعرضه وثرواته عرضاً لمن هب ودب ومصدر ضغط للمتصارعين بينهم ولم يتركز دم العراقيين للتصارع بين ابناء بلدهم خرج التصارع الى دائرة اوسع بحيث
تصارعت الدول الكبرى على ارضه وصار ضحية ومحرقة وتصفية حسابات وبمباركة من اهله المتسلطين مع الاسف
فلابدمن وضع حد لهذه الدماء الزكية التي تسيل على ارض الرافدين بغير حق انتفض العراقيون الشرفاء من اتباع المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني
حيث خرجوا بتظاهرات حاشدة في جميع محافظات العراق  تندد وتطالب بوقف سفك دماء الابرياء وطالبوا فيها ضمير الانسانية وجميع المتصدين لهذا الشأن بالتدخل لوقف سفك تلك الدماء التي تسيل بغير ذنب على ارض الرافدين .
وهذا جانب من تلك التظاهرات التي خرجت في جميع محافظات العراق في يوم 23/1/2015 حيث طالب المحتجون بوقف سفك الدماء
مدمج :: محتجون صرخيون يطالبون بإيقاف سفك الدماء في العراق 23/ 1/ 2015م
واطلقوا على صلوات الجمعة التي اقيمت في جميع محافظات العراق (أوقفــوا سفـك الدمـاء)
مدمج ::جمعـــة / أوقفــوا سفـك الدمـاء بتاريخ 2 / ربيع الثاني / 1436 ه
للاطلاع..
(فلاح الخالدي)ـ


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق