السبت، 13 ديسمبر، 2014

نداء نداء نداء الى امة الاسلام أمة العرب ... انقذوا بلاد الرافدين



هذه الصرخة العراقية العربية الرجولية القرشية، التي صدح بها السيد الصرخي الحسني، وترضيه على الخلفاء الراشدين، وتحريمه سبهم والتعرض لهم، ومواقفه الوطنية العروبية، وتمسكه بعروبيته، ورفضه للطائفية ودفاعه عن أهلنا وعشيرتنا وسندنا أهل السنة المظلومين في العراق، لم ترُق لمرجعيات السب والفحش والطائفيين، فراحوا يدبرون المؤامرت تلو المؤامرات، من أجل إخماد هذا الصوت، بل قمعه، فشنوا حربا بربرية مجوسية كسروية وهجموا في ليلة سوداء بمليشياتهم النتنة، وحشودهم القذرة، وعساكرهم المرتزقة، وأسلحتهم المتنوعة، أرضا وجوا، فهدموا داره، وسرقوا محتوياته، وقتلوا أتباعه، ومثلوا بجثثهم، واحرقوها، وسحلوها بالشوارع، وأجهضوا على الجرحي، واعتقلوا الآلاف منهم وزجوهم في السجون السرية والعلنية، الخاضعة لسيطرة المؤسسة الدينية الفارسية، ومارسوا بحقهم أبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي، وحكموا عليهم بالسجن المؤبد بتهمة تقليد الصرخي، ورفض الطائفية، والتمسك بالهوية الوطنية والعروبية، حسب مادة (4 إرهاب) التي تعرف بـــ (4 صرخي)!، حالهم حال إخوانهم السنة الذين امتلأت بهم المعتقلات بتهمة (4 سنّة)!.
إن استهداف المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني هو استهداف للعروبة في العراق، هو استهداف للمنهج الوسطي المعتدل، ولمن يدافع عن الخلفاء، وأمهات المؤمنين وفي مقدمتهم السيد عائشة، هو استهداف لمن يريد إعادة العراق إلى محيطه العربي، وحاضنته أمة العرب بعد أن سرقه أحفاد كسرى ورستم، وعدم نصرته هو إطلاق العنان لمرجعيات سب الخلفاء والمؤسسة الدينية الطائفية، لكي تتوغل أكثر وأكثر في طائفيتها وحقدها الدفين على الخلفاء وأمهات المؤمنين وأمة العرب وأهل السنة...
فيا إخوتنا، أمة العرب، وأهل السنة، نذكركم بعروبيتكم، وشهامتكم ومواقفكم المشرفة، وأمجادكم، وشجاعتكم، وبطولاتكم، التي حطمت عروش كسرى وقيصر، يا من كنتم العون والسند لأخوتكم الشيعة العرب، نذكركم بغيرتكم العربية، وضيافتكم الكريمة، فانتم للضيف كرماء وأنصار، فكيف لا تكونون أعوانا وأنصارا لأخوتكم في العروبة والدين والدفاع عن الخلفاء وأمهات المؤمنين وأهل السنة في عراق الرافدين، فالمرجع العراقي العربي، وناصر الخلفاء والمدافع عن عرين أمهات المؤمنين، اليوم وحده في ساحة العلم والجهاد المقدس والدفاع عن زوجات النبي يقارع فِيَلة كسرى وغربانهم.

المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني في المقطع أدناه يؤكد أن من يطعن بعرض وشرف النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يستحيل أن يكون شريفا، فإن كل إناء بالذي فيه ينضح:
https://www.youtube.com/watch?v=RfU10j8tBng
المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني: من يتهم الخلفاء (رضي الله عنهم) بما لا يليق فليرجع إلى عرضه وشرفه.
http://youtu.be/Es7bCbv3CHU



السيد الصرخي الحسني يرفض منهج سب الخلفاء والطعن بشرف النبي الأكرم
https://www.youtube.com/watch?v=SAoCjwWs6WE

إن التحقيق العلمي يتبرأ من السب والشتم والطعن بالأعراض والأساليب الجاهلية
https://www.youtube.com/watch?v=kR6nbnaTcSM

كل ما تنقله مرجعية السب والشتم والفجور هو كذب على الله ورسوله وأصفيائه
https://www.youtube.com/watch?v=960aI-sXzng

انتهازيوا وسفلة الشيعة تنتهك مقامات الرسول الاكرم من خلال الطعن بالسيدة عائشة
https://www.youtube.com/watch?v=ZMCLX2TMF5M
ملخص الكلام عن مرجعيات السب الفاحش
https://www.youtube.com/watch?v=9UfnPbJHDOQ






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق