الأحد، 21 ديسمبر، 2014

رسول السلام... على نهج نبي الاسلام

يا ايها الضمير العربي الإسلامي هل ماتت النخوة الإصلاحية إن لم تمت فهي في الإنعاش بحاله خطره جدا التاريخ يا اخواننا  ينزف دماً أصحاب الكتب التاريخية يدونون كل هذه الكوارث قلمه يدون بدماء شبابنا وأمهاتنا وأطفالنا ياللاسف العالم كله  يتربص بنا ويتاجر بدمائنا وينهب بثرواتنا أرجوكم أترجاكم أن تساعدوننا أن نوصل صوتنا للكل  أهلينا تموت ولا احد يتحرك أطفالنا يدفنون وبجسدهم رصاص إخوتي نريد ان نكتب التاريخ نحن لاًجيالنا حتى لايلعنونا بتخاذلنا وتقاعسنا  أنقذوا أطفالنا أمهاتنا إخواننا
لوكان الرسول الكريم يرى ما يحدث لما سكت ؟؟؟
شاركوا صوتنا الذي يندد بوقف الدم
فلنتحرك بوحدتنا وهويتنا العربية فقط ونترك المسميات والطوائف لانها اساس تشرذمنا فنترك الحقد على الاخر ونتوجه لبناء اوطاننا وسعادة اهلنا وشعوبنا فلنكون موحدين
تحت لواء رسول رب العالمين هو من يوحدنا ويحقن دمائنا فلنسير بسيرته ونهجه في الحلم والعفوا والاخلاص للاسلام وننطلق من الاية الكريمة (كل نفس بما كسبت رهينة)
وها نحن نمد يد العون والتسامح والاخاء والوحدة والمحبة والاصلاح ولم الشمل
كفانا متاجرة بدمائنا
كفانا تضييع لحقوقنا وثروانتا فلنعيش اخوة في الله والى الله
من هذا الهدف انطلق المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني هو واصحابه
ليحملوا راية الوحدة والتكاتف ولم الشمل وتفويت الفرصة على الاعداء المتربصين بأسلامنا وعروبتنا
هذا موقف المرجع السيد الصرخي للم الشمل
((... وها نحن وبأمر الله والقرآن والإسلام والإنسانية والأخلاق .. ونيابة عن كل الشيعة والسنة ممن يوافق على ما قلناه... نمد إليكم يدُ الأخاء والمحبة والسلام والوئام يد الرحمة والعطاء يد الصدق والأخلاق الإسلامية الرسالية الإنسانية السمحاء.... فهل ترضون بهذه اليد أو تقطعونها ... والله والله والله حتى لو قطعتموها سنمد لكم الأخرى والأخرى ....))
بيان رقم – 55 –(( نصرة الهادي الأمين ))
http://www.al-hasany.net/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B1%D9%82%D9%85-55-%D9%86%D8%B5%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86/
(مقتطف من البيان اعلاه)
لنستنكر كل تطرف تكفيري وكل منهج صهيوني عنصري وكل احتلال ضّال ظلامي …..
إذاً لنغيض الأعداء من المنافقين والكفار …..
بالالتزام بالأخلاق الإلهية الرسالية وتوحيد القلوب والأفكار ومواصلة الإخوان مع عفوٍ ومسامحةٍ بصدقٍ وإخلاصٍ …..
نعم للوحدة الحقيقية الصادقة الفاعلة …..
وحدة الإسلام والرحمة والأخلاق …..
وكلا وكلا وألف كلا …..
وكلا وكلا لوحدة فقط وفقط الفضائيات والإعلام …..
وحدة الكذب والنفاق والخداع …..
وحدة الخيانة والقتل والسم الزعاف …..
وحدة الإرهاب والتهجير والقتل والسرقة والفساد …..
ولنتوحد تحت راية الإسلام …..
لنتوحد تحت راية العراق ، ارض الأنبياء وشعب الأوصياء …..
لنتوحد بالتحلي بالأخلاق الفاضلة النبوية الرسالية …..
ولنبدأ من هذا اليوم يوم الأمل والفرج والعدل والإحسان ولنبذل كل الجهود في النصرة الحقة الحقيقية بأربعين ليلة ونهار …..
لنصدق ونصدّق بالقول والفعل …..
لبيك يا رسول الله …..
لبيك يا حبيب الله …..
لبيك يا رحمة الله …..
لبيك لبيك لبيك …..
يا أشرف الخلق لبيك ……

(فلاح الخالدي)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق