الثلاثاء، 17 فبراير، 2015

الفتاوى الصادرة من البعض ...على الدين العفا والسلام منها

(بقلم / فلاح الخالدي)

في السنين الاخيرة وبعد التغيرات التي حصلت في دول منطقة الشرق الاوسط وسقوط الطغاة من الحكام مما زاد ضعف تلك الدول وانتشرت بعض الجماعات والمليشيات المتعصبة  تفشت  ظاهرة الإفتاء بين كثير من المسلمين، وما ينتج عنها من آثار ومخاطر؛ فالمتتبع لهذه الظاهرة يَفْزَعُ وهو يشهد تسارعاً محموماً إلى الإفتاء في مسائل تمس جوهر العقيدة وقواعدها من قبل أشخاص لم يبلغوا من العلم مَبْلَغاً يؤهلهم للفتيا. وهم في هذه الظاهرة على صنفين:
الأول – أشخاص مؤمنون بعقيدتهم ملتزمون بها، ومن هذا الالتزام يظنون أنهم مؤهلون للإفتاء في كل مسألة تعرض لهم، أو يسألون عنها وذلك لمبلغهم من العلم وتعمقهم فيه ويضعون في نضرهم جمع شمل الامة من خلال هذه الفتوى وهؤلاء مع الاسف قليل او محارب في بعض الاحيان .
الثاني :هو من ينطلق في الفتوى  من قاعدة زعامته لحزب أو فئة أو مذهب ديني، أو انتمائه لهذا أو ذاك، وقد لا تكون رغبته من العلم وحصيلته منه تؤهله صفات الزعامة أو الانتماء وأخطر ما في هذا توجيه فتاواه وتكريسها لخدمة هذه الصفات وتفرق وحدة الامة والعبث بمقدراتها تحت اعذار واهية وما اكثرهم في زماننا هذا .
وما نلاحظه في  السنين المتأخرة وبالاخص في العراق حيث قام من هب ودب من يصدر الفتوى من هذه الجهة المتمثلة (بالمليشيات) وتلك الجهة ما يسمى (بداعش)حيث نجدهم يتسابقون في الفتوى على اهوائهم ومصالحهم فتارة تجد هذه الجهة  يفتون بنهب اموال الناس المسلمين بحجة غنائهم !!!!
وتارة تجد تلك الجهة يفتون بالاستيلاء على اموال الناس واعراضهم بحجة الجهاد واباحت كل شيئ لهم
وكثير هي الفتاوى التي ما انزل الله بها من سلطان .
والضحية هو الشعب المسكين المغلوب على امره فوقع ضحية تلك الفتاوى الخبيثة الخارجة عن الاسلام والاخلاق والانسانية.
من هنا نذكر كلام المحقق الكبير المرجع العراقي العربي السيد الصرخي حيث تطرق الى هذه الفئات الضالة المضلة في محاضرته العقائدية الاخيرة (33) بقوله : "نحن علينا أن نطبق التعاليم ونطبق الأحكام بمصداقية وبواقعية دون الانتقائية" واستهجن سماحته صدور الفتاوى من أشخاص ومسؤولين وشيوخ منابر وعشائر بقوله "أما إذا كانت المسألة كيفية كل شخص كل مسؤول كل شيخ كل أمير كل من تصدى للخطابة أو للكلام يأتي بفتوى من عنده فعلى الدين العفا وعلى الدين السلام "

المقطع الفيديوي
السيد الصرخي الحسني الناس وقعت بين فتاوى التكفير الداعشي والمليشيات الطائفية 12/2/2015
https://www.youtube.com/watch?v=cF-i95__ook

المرجع الصرخي : نناقش ونثبت بالدليل بطلان منهج الدواعش والمليشيات
https://www.youtube.com/watch?v=HWOzfOQpoCw



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق