الأربعاء، 25 فبراير، 2015

العراق والتدخلات الخارجية ... في فكر المرجعية العربية


(بقلم / فلاح الخالدي)



منذ دخول الاحتلال للعراق عام (2003) والتدخلات الخارجية الشرقية والغربية لم تتوانا عن هذا البلد الجريح الذي يعاني الويلات ومسارح القتل والدمار والتهجير والاحتقان الطائفي والمبرمج والمعد له سلفاً من قبل منظمات سرية وعلنية لتجعله رهينة وساحة تصفيات بين المتصارعين .
أن التأثيرات والتدخلات الخارجية بقيت تسرح وتمرح في أشكال مختلفة تتراوح ما بين السرية والعلنية، ما بين التضامن والمساعدة للتضليل. 
والملفت للنظر ان ساسة العراق وزعماء دين وقادة مليشيات جميعهم يرفضون التدخلات الخارجية بتصريحاتهم ومؤتمراتهم وتجمعاتهم !!!!!!!!!!.
نقول لهم يامن تغررون بالشعب واتباعكم وتشرعون تلك التدخلات تحت غطاء الرفض منذ متى العراق سلم او فرغ من تلك التدخلات طالما نرى ونسمع ساستكم المباركين من قبلكم عندما ينشب خلاف بينهم يهرعون بطائراتهم يتسابقون للدول للتوسط وحل مشاكلهم بعيد عن ارض البلد ماذا تسمون هذا؟؟!!!
التدخلات الايرانية بكل اصنافها الاقتصادية والسياسية والعسكرية ووو ماذا تسمونها ؟؟؟!!!
التدخلات الامريكية منذ دخولهم للعراق ولحد هذه اللحظة الاقتصادية السياسية العسكرية تحالفاتهم طائراتهم سفاراتهم قنصلياتهم مدربيهم شركاتهم الامنية ماذا تسمونه؟؟؟!!!
يامن تحكمتم بمقدرات الشعب وثرواته اخرجوا لانريدكم العراق والعراقيين سئمو منكم ومن كذبكم وسرقاتكم ومؤامراتكم لانريدكم اتركونا نحكم انفسنا بانفسنا .
ويجب على من يتصدى للزعامة في العراق ان يكون واضحاً في رفضهِ ومطالبهِ لايكونَ ساكتاً مستسلماً تحت اي مؤثرات .
و يسعدني ان اذكر المرجع العراقي العربي الاصيل السيد الصرخي الحسني عندما يصدح صوته عالياً في كل محفل ولقاء ينتقد تلك التدخلات ومن اي دولة كانت عربية او خليجية او اجنبية او فارسية 
طالما قال ويقول نريد العراق لأهلهِ الوطنيين يحكمونهُ.
قال ويقول لابد للعراقيين من التحرر من قيود المنافقين السراق الانتهازيين الدينيين والسياسيين وقادة مليشيات مُغرِرِين .
لابد يعيشوا احرارا يتنعمون بثروات وطنهم امنين في ارضهم .
وهنا اذكر ما اجاب به المرجع العربي السيد الصرخي على سؤال وجه له في اللقاء الصحفي الذي اجرتهُ جريدة الوطن المصرية بخصوص التدخلات الخارجية .....

سؤال: كيف تقرأ ظهور تنظيم "داعش"؟ ومن المستفيد منه؟ وهل هي محاولة لتشويه العشائر الرافضة للتدخل الخارجي في العراق؟
((بالنسبة للتدخل في العراق، فالكل تدخل ويتدخل في العراق وعلى رأس المتدخلين أمريكا وإيران، ولا أعرف هل يمكن للعشائر أن تحمي نفسها الآن من غير الاستعانة بدول خارجية، وهل يوجد دول خارجية يمكن أن تدعم العشائر قربة لوجه الله تعالى لا تريد جزاءً ولا شكورًا ؟؟. والسؤال الأساسي، هل أن التدخل الخارجي منتفي من العراق فلا يوجد أي تدخل خارجي لا شرقي ولا غربي ولا شمالي ولا جنوبي، حتى نتحدث عن رفض للتدخل الخارجي ؟؟!!))


للاطلاع على اللقاء كاملاً الدخول على الرابط ...

رابط موقع الجريدة 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق