الجمعة، 27 فبراير، 2015

السيد الصرخي وانصاره ...يغردون خارج السرب!!!

(بقلم/ فلاح الخالدي)
كثير مانسمع من بعض الاخوة والاصحاب وبعض الناس في مواقع التواصل الاجتماعي وعلى ارض الواقع  كلام(انتم  تسبحون عكس التيار .او انتم خارج السرب .الناس في واد وانتم في وادِ اخر !!!) طبعاًهذه المعاني في المفهوم المادي هي مذمومة لان تفكيرهم في المصالح والتسلط وحب الأنا يجعلنا في عيونهم وتفكيرهم مذمومين .
واذا رجعنا الى التفكير المعنوي نجدها مرغوبة لان غايتنا المصلحة العامة والتوحد بعد الفرقة والدليل يأتي من سيرة المصلحين من الانبياء والرسل والتابعين على مر الدهور كانوا يأتوا ليصلحوا المجتمع المريض لايتكلمون مايتكلم ذلك المجتمع ولا يسيرون على خطاه والا ماذا يصلحون لو ساروا مثل سارذلك المجتمع .
والان نأتي لنقارن ونعرف هل نحن نسير في الطريق المذموم كما يصفنا البعض؟؟
  ام نسير على خطا الانبياء والاولياء الصالحين ...؟؟
نقول انتم تسيرون في سرب المليشيات والقتل والحرق والتمثيل بالجثث  وسرقة اموال الابرياء وهدم البيوت ونهب ممتلكاتها !!!
فنحن اتباع السيد الصرخي   نسير في سرب حقن الدماء وحرمة دماء العراقيين ان كانوا مسلمين او مسيحيين او اكراد او يزيديين   وحرمة اموالهم  وأعراضهم وصيانة مقدساتهم....!! هل بهذا السير نسير عكس سربكم
والله  نفتخر نسير في هذا السير الالهي الرصين .
انتم تسيرون في سرب ساسة النفاق والسرقات والطائفيين وتشدون ازرهم وتحشدون لهم الناس لتحمي كراسيهم !!!!
ونحن نسير في سرب رفض الفاسدين السراق ولم نشارك في حكومتهم ولم ندعم مشاريعهم الطائفية التفرقية ودعونا الناس الى نبذهم وطردهم من الحكم وحرمنا  انتخابهم ..!!
والله لنفتخر اننا لانسير في سربكم .
انتم بأسلوبكم الذي تُعَلموه لسربكم ان تسبوا الغير وَتَعتَدوا على مُقدساتهم وتطعنون بعرض النبي (صلى الله عليه واله وسلم )واصحابهِ  لتثبتوا احقيتكم وثبات منهجكم
ونحن نسير في سرب احترام الرسول (صلى الله عليه واله ) من خلال احترام عَرضهِ واصحابه ِوالدعوة للاخلاق والمجادلة بالحسنى لنثبت احقية مذهبنا ....!!
والله اننا  نفتخر ان لانسير في سربكم وتهجمكم وسوء اخلاقكم .
انتم تسيرون في سرب النفاق والكذب والافتراء وسوء الضن.. !!!
ونحن نسير في سرب الصدق والامانة وحسن الضن بالاخرين وندعوا للتعايش السلمي والاحترام بين المجتمع ..!!!
والله اننا لنفتخر ان نسير في هذا السرب الانسانية والاسلامي .
وفي الختام نقول للمغرر بهم ارجعوا الى الله واعرفوا الحق تعرفوا اهله قبل فوات الاوان والتوبة
فكروا بعقولكم لابأهواكم اتركوا المنافقين ومنابرهم واموالهم وأغراءاتهم قبل ذلك اليوم الذي لاينفع فيه مال ولابنون الا من اتى الله بقلب سليم .
فلنكون جميعنا مصلحين لان المصلح منهجه.
 هو(   من يبني لا من يهدم، من يجمع لا من يفرق، من يَحيي لا من يُميت، من ينشر الخير والألفة لا من ينشر الشر والفرقة)
وهذه بعض المواقف للسيد الصرخي الحسني واتباعه التي جعلتهم خارج السرب وهناك الكثير لايسعني ان اذكرها ...
ومنها


السيد الصرخي الحسني تعليقا على فتاوى الجهاد" ان الفتوى خوض في نار جهنم وانها سعير ونار وعذاب"
المرجع الديني السيد الصرخي الحسني ينتقد بشدة الاساءة لامهات المؤمنين وصحابة النبي رضوان الله عليهم
السيد الصرخي الحسني يدعو لانهاء القتال بالفلوجة والانبار ويبدي استعداده للوساطة لانهاء سفك الدماء


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق